التخطي إلى المحتوى

تنتظر كل فتاة ليلة العمر وتستعد لها وتجهز لفرح خياليا يجمعها بشريك حياتها، وكذلك الأم تنتظر أن ترى إبنتها بالفستان الأبيض وبجوار شريك حياتها، لتشعر أنها أكملت مشوارها مع إبنتها وأن المسؤولية قد إنتقلت لشخص أخر.

ودائما ما يبقى هناك الكثير من الحالات التي تنتهي فيها العلاقة عند يوم الزفاف لأسباب تافهة وغريبة أو لأسباب قهرية خارجة عن إرادة الجميع، وتبقى الواقعة في النهاية قصة مؤثرة تتناقلها وسائل التواصل.

وتعتبر تلك الواقعة نفس ما حدث مع العروسة التي أبكت العالم حيث إستعدت كامل الإستعدادات لهذا اليوم ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ويحدث هذا الموقف الغريب بين الأم وإبنتها وتبكي كافة الحضور المتواجدين في الفرح.

وها هو الفيديو للتوضيح:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *