التخطي إلى المحتوى

أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز أمر ملكي سار للتخفيف عن الوافدين، حيث وافق الملك سلمان على أن تكون الصحة العامة سياسة أولوية في جميع الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وهذا يخفف بالطبع من عبء الأمراض.

الملك سلمان يصدر أمر ملكي سار

وأكدت المصادر أن تلك الموافقة السامية من الملك سلمان تتطلب عمل قوي من كافة الجهات الحكومية لتحقيق هذا الهدف، حيث تكون الصحة أولوية في جميع السياسات، وأعلن وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة دور الوزارة في الحفاظ على ذلك.

دور الوزارة في الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين

فأشار وزير الصحة على أن الوزارة قامت بمواصلة تنفيذ الكثير من البرامج والأنشطة في مجال الصحة العامة، وذلك من خلال الحملات الصحية التثقيفية وحملات تعزيز الصحة، وتلك الحملات لاقت تفاعل كبير من كافة الفئات المستهدفة.

حيث أوضحت الصحة السعودية في بيان لها أن الصحة يجب أن تراعي في جميع التنظيمات والسياسات لدى كل القطاعات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والخيرية بما في ذلك المؤسسات الخاصة والجهات المانحة وغيرها.

وأعلنت الصحة السعودية أنها سوف تتحول في أدائها إلى نظام الشركات أي سيتم فصل المستشفيات والمراكز الصحية عن الوزارة وتحويلها إلى شركات حكومية تتنافس على أساس الجودة والكفاءة الإنتاجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *