التخطي إلى المحتوى
ظاهرة فلكية فريدة عند الكعبة المشرفة اليوم السبت
ظاهرة فلكية فريدة عند الكعبة المشرفة اليوم السبت

أشارت بعض المصادر إلى وجود ظاهرة فلكية فريدة عند الكعبة المشرفة اليوم السبت، حيث تتعامد الشمس ظهر اليوم السبت 15 يوليو على الكعبة المشرفة للمرة الثانية والأخيرة هذا العام، وتعتبر تلك الظاهرة من الظواهر المثيرة للإهتمام، وفرصة جيدة لتحديد إتجاه القبلة من عدة مناطق حول العالم.

ظاهرة فلكية فريدة عند الكعبة المشرفة

حيث أوضحت التفاصيل أن التعامد الأول خلال هذا العام حدث في شهر مايو الماضي، وسوف يكون التعامد المقبل بعد اليوم في العام المقبل في شهر مايو، وكشفت الجمعية الفلكية بجدة برئاسة المهندس ماجد أبو زهرة أن تعامد اليوم سيقع مع عودة الشمس ظاهريا قادمة من مدار السرطان ومتجهة جنوبا إلى خط الإستواء.

وبناء على ذلك سوف تتعامد الشمس ويختفي ظلها وقت آذان الظهر للمسجد الحرام عند الساعة 12:27 ، ويمكن الاستفادة من ظاهرة التعامد في حساب محيط الكرة الأرضية بطريقة غير رقمية.

وذلك عن طريق قياس زاوية ظل قطعة عصا في أية مدينة أخرى، وبمعرفة المسافة بين مكة وتلك المدينة، وبعملية حسابية بسيطة يمكن معرفة محيط الأرض، وهي طريقة قديمة تعود إلى أكثر من 2000 سنة مضت.

سبب تعامد الشمس فوق الكعبة

وأرجع العلماء سبب تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة إلى ميلان محور الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة مما يؤدي إلى إنتقال الشمس ظاهري بين مداري السرطان شمالا والجدي جنوبا مرورا بخط الإستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *